الفرق بين العقم الخلقي و العقم الروحاني

اذهب الى الأسفل

الفرق بين العقم الخلقي و العقم الروحاني

مُساهمة من طرف القنديل النوراني في السبت نوفمبر 15, 2014 6:57 pm

الفرق بين العقم الخلقي و العقم الروحاني

العقم الخلقي
فيتعلق بقدر الله يقول الله تعالى: {لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور (49) اويزوجهم ذكرانا واناثا ويجعل من يشاء عقيما انه عليم قدير (50)} سورة "الشورى".

فما على العقيم إلا أن يلجأ لله بالدعاء الخالص دون الاعتراض على قضاء الله وقدره. وعليه بدعاء سيدنا زكريا المبين في القرآن الكريم بقول الله عز وجل: {هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة انك سميع الدعاء (38)} سورة "آل عمران".

وقوله تعالى: {واني خفت الموالي من ورائي وكانت امرأتي عاقرا فهب لي من لدنك وليا (5)} سورة "مريم".

وقوله تعالى: {وزكريا اذ نادى ربه رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين (89)} سورة "الأنبياء".

العقم الروحاني
فالعقم الروحاني هو أن الرجل لا توجد عنده أي مشكلة طبية وتشخيصه في الطب إيجابي وكذلك زوجته ولكنهما لا ينجبان. وللعقم الروحاني أربعة أسباب. تعرضه لنوبة رعب في السابق. أو واقع تحت تأثير السحر. أو واقع تحت تأثير الحسد. أو معرض للمس الشيطاني. وتصنف حالته من خلال الأعراض الموجودة في الأبواب الأخرى. نوبات الذعر في باب الخوف.

موت الحيوانات المنوية
فهي أن هناك أعدادا مناسبة. ولكن ليس بها أحياء. وهذا المرض ينقسم إلى قسمين: الأول: عضوي. والثاني: روحاني.

الروحاني، فأعراضه على النحو التالي: آلام في أسفل البطن. آلام الخصيتين إما اليمنى وإما اليسرى. حرقة شديدة في القضيب بعد القذف. آلام مع ارتخاء في القضيب بعد القذف الأول. البرود بالإحساس في الشهوة. ومن لم توجد عنده هذه الأعراض فمرضه عضوي.

ضعف الأعداد
فهو أن الحيوانات المنوية موجودة ولكنها غير كافية، فصاحب هذا المرض لا هو عقيم ولا هو منجب. وينقسم هذا المرض إلى قسمين: عضوي وروحاني

الروحاني، فأعراضه على النحو التالي: الصداع الشديد في الجزء الخلفي من الرأس. التقطع أثناء التبول. آلام في أسفل الظهر. وجود الشهوة مترافقة مع ارتخاء القضيب. الإحساس بالدوار. تسارع نبضات القلب. ارتفاع ضغط الدم. الخمول وال**ل. وان لم تكن عنده هذه الأعراض فمرضه عضوي.

أما المرأة فمثلها كمثل الرجل في العقم الخلقي. والعقم الروحاني فقط. والعقم سواء أكان الخلقي أم الروحاني تتشابه أحواله بين الرجل والمرأة. ولكن المرأة تختلف عن الرجل بما يسمى فشل الحمل وهو على النحو التالي: انقلاب الرحم. ضعف البويضات. عدم تثبيت الحمل. إسقاط الحمل المتكرر. انقطاع الدورة الشهرية.

انقلاب الرحم،
فالغالب ما تتأثر به النساء المتزوجات الجدد، ونادرا ما تصيب هذه الحالة النساء اللواتي سبق لهن أن أنجبن. وينصح أصحاب هذه الحالة من قبل العامة، أن يذهبوا للقابلة لتمرجها، وهذه الطريقة إما أن تصيب وإما أن تخيب. ولكن تبقى هذه الحالة روحانية ولها علاج وهو بالقرآن الكريم. وأعراض هذه الحالة: آلام أسفل البطن. وعدم انتظام الدورة الشهرية. وزيادة الهرمونات في الجسم. ووجود حليب في الصدر في بعض الأحيان. وتسارع في نبض القلب.

ضعف البويضات
فهو مرض روحاني لأن البويضات عضو من أعضاء الجسم فهي تحيى وتموت وتقوى وتضعف. وأعراض هذا النوع من المرض: البرود الجنسي. تليف الرحم. آلام أسفل الظهر. خط الألم العرضي أسفل البطن. الإحساس بارتفاع الحرارة. تأخر الدورة الشهرية عن موعدها عدة أيام في بعض الأحيان.

عدم تثبيت الحمل
فهي على النحو التالي: تتعرض المرأة الحامل لهذه المشكلة في الشهرين الأولين من الحمل أي من اليوم الأول إلى اليوم الستين، وهذه المشكلة تتكرر عند المرأة المصابة مرتين أو ثلاث مرات، أو أكثر عند بعض الحالات. وأعراض هذا المرض هي على النحو التالي: آلام شديدة أسفل الظهر. منامات وأحلام مزعجة وكوابيس. الاعتداء عليها بالضرب في بطنها وهي نائمة. النزيف القوي والضعيف. الإرهاق والأرق. الخمول وال**ل وكثرة النوم.

إسقاط الحمل المتكرر
فهي على النحو التالي: تتعرض الكثير من النساء لهذه المشكلة في هذه الأيام وأسباب هذه المشكلة هو أن هناك من يسمى التابعة وهي من شياطين الجن ومهمتها ضرب النساء الحوامل وإسقاط حملهن. وهي في الغالب ما تكون متسلطة. ولذلك يتكرر إسقاط الحمل عند المرأة. ولا يعني اسم التابعة بأنها واحدة بل هم كثيرون ولكن لأن التي تعتدي على المرأة الواحدة تابعة واحدة فتسمى التابعة. وهناك من يسميها بأسماء أخرى ومنها القرينة أو عدوة الأجنة أو عدوة نسل أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. ولكن اسمها الحقيقي هو التابعة وأسباب أذاها كراهيتها المطلقة لذرية أمة المصطفى صلى الله عليه وسلم. وهذا المرض لا يوجد له أي أعراض، سوى أن تأتي التابعة في المنام، وتضرب المرأة فيصبح الإسقاط واردا إلا من رحم ربي. وهي تأتي بأشكال عدة لأنها تتشكل وعادة ما تأتي بصورة الأقارب المقربين.

انقطاع الدورة الشهرية
فهي على النحو التالي: لا نقصد بهذا الموضوع النساء اللواتي لم تأتهن الدورة الشهرية منذ الصغر، ولكن نقصد النساء اللواتي كانت تأتيهن الدورة ثم انقطعت وهن في عمر مبكر أي لم يهرمن. وهذه المشكلة موجودة بكثرة بين النساء. وغالبا ما تصيب النساء اللواتي سبق لهن أن أنجبن. والأعراض التي ترافق هذه المشكلة هي على النحو التالي: آلام شديدة وتشنجات أسفل البطن. الصداع الشديد والدوار. آلام في أسفل الظهر. تكرر رؤية الكلاب السود والقطط والأفاعي والعقارب في المنام.

وهنا ياتي البحث في العلاج الشرعي بالرقى والاذكار والاعشاب والزويت الطبية الخاصة والمساعدة باذن الله


احبتي بعض افوائد منقولة للفائدة وليس للشهرة وحب اضهار لنفس ولنا ولكم الاجر  
لتواصل معي على بريد الياهوrremais@yahoo.com
من يريد لعلاج مجانا اعالجه لوجه لله مس سحر عارض تابعه حسد من الامراض الروحية 
avatar
القنديل النوراني
ملك المنتدى
ملك المنتدى

ألــجنس : ذكر
الـــعمــــر : 32
المــشاركات : 880

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alnorany.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى